جميع المواد المنشورة بالمدونة تخضع لقوانين حماية حقوق الملكية الفكرية .. وأي نقل أو إقتباس بدون ذكر المصدر يعرضك للمساءلة القانونية

Wednesday, June 17, 2009

ابراهيم الابيض

بعد متابعة طويلة لعدة لقاءات مع أبطال فيلم ابراهيم الابيض ومشاهدة حفل الافتتاح الذي ضم نجوم الفيلم : أحمد السقا ، محمود عبدالعزيز ، هند صبري ، وبعد أن سمعت الاشادة من صناع الفيلم حول ما تم من مجهود كبير لخروج مثل هذا الفيلم ، في الحقيقة ارى كمشاهد أن النتيجة كانت صادمة عند مشاهدتي للفيلم ، فلم استحسنه ولم أرفضه ولنحلل سويا عناصر الفيلم الذي لا أنكر أنه تم تكلفته انتاجيا على أعلى مستوى
نتكلم عن القصة لـ عباس أبو الحسن : وكلنا فاكرينه كممثل من فيلم مافيا وفيلم عمارة يعقوبيان
واضح جدا في كتابته للفيلم أنه متفصل تماما على مقاس أحمد السقا لاستعراض لياقته البدنية كالعادة وقدراته في القفز والركض وهذا ليس بعيب طالما بيتم توظيفه دراميا ، بصراحة حاولت أبحث عن القصة في الفيلم ملقتهاش ، الفيلم عبارة عن قصة حب بين بلطجي محترف وبين واحدة من بيئة شعبية مليئة بالبلطجية ، هذا الحب لم يكلل بالزواج ، الواحدة دي راحت أتجوزت كبير البلطجية والمعلم الكبير بتاع المنطقة بغرض حمايتها بعد دخول حبيبها البلطجي الصغير السجن ، ولم ينسى المؤلف في بداية الفيلم أن يوضح لنا نشاة هذا البلطجي الصغير الذي تم قتل أبوه أمام عينيه ليترعرع في عالم البلطجة منذ نعومة أظافره ، القصة كلها تقريبا الكلمتين اللي قلتهم دول ضيف عليهم شوية معارك بالسنج والمطاوي وشوية جري وشقلبة وتنطيط ومطاردات ودماء هنا وهناك ، أحب أقول لعباس ابو الحسن خليك في التمثيل افضل وتحديدا أدوار الشر لأن تجربتك دي في الكتابة مجبتش جديد ، تيمه ليست بجديدة إلا أنها تم تصويرها في عالم البلطجة
لو اتكلمنا عن التصوير والاخراج فلا غبار عليهم من حيث حركة الكاميرا السريعة وقطعات المشاهد ، مروان حامد أثبت نفسه كمخرج متميز خاصة مع توفر الانتاج السخي وتوفر الامكانيات وفريق العمل الاجنبي الذي ساهم في اخراج المعارك والمشاهد الدموية والانفجارات بشكل متقن جدا
نيجي بقى للممثلين
أحمد السقا : اثبت نفسه كممثل لأدوار الاكشن التي تعتمد على اللياقة البدنية من حيث القفز والركض ولكن مع الاسف مساحة التمثيل التي تبرز الانفعالات والاحاسيس كانت اقل من مساحة الاكشن التي قام بها في الفيلم
محمود عبد العزيز : تم الترويج لدوره أنه شكل جديد يظهر به وآداء جديد وكانت المفاجأة أن أغلب مشاهده في الفيلم هي التي كنا نراها في التريلر كما جاء آداءه مشابه لدوره في فيلم أبناء وقتله في مرحلة العمر المتقدم
هند صبري : عجبني قوي ليها مشهد وهي بتلقف فردة الشبشب من الهوا (اللقطة الشهيرة في التريلر) طبعا دي لعبة المخرج ، تحس أنها بنت شعبية محترفة الضرب بالشبشب ، وكونها تونسية وتؤدي دور البنت المصرية الشعبية بهذا الاتقان فده يحسب لها
عمرو واكد : ممثل عالمي يا جماعة مستحيل تحس أن ده عمرو واكد الشاب الكلاس ، أنا فوجئت ببلطجي من اللي بيتعاطوا المخدرات بلسانهم التقيل من كتر شرب البلاوي
الخلاصة : الفيلم الناس بذلت فيه مجهود ولكن المجهود في قصة متستاهلش مجهود وينقصها البعد الانساني
تعليق سمعته : الفيلم ده هيعلم الشباب الصغير البلطجة والضرب بالمطاوي علشان يقلدوا أحمد السقا
:(

10 comments:

esraa said...

تمثيلهم فعلا كان أكتر من رائع
كلهم عاشو جوه الشخصيات بطريقه رائعه فعلا

هو عيب الفيلم الوحيد انه مالوش قصه بس
(:

سمر مجدي said...

أ.ياسر
للأسف لم أشاهد الفيلم
ولكن من تحليل حضرتك تشوقت فعلا لرؤيته خصوصا للضجة المثارة عنه
وأحزني فعلا التعليق الذي سمعته خصوصا أن فنان مثل أحمد السقا نموذج لكثير من الشباب الصغير ولكن يحسب له أتقانه وبراعته بدوره ويؤخذ على أولياء أمرهم عدم التوعية لعقول الأبناء
تقبل تحيتي ومروري

تامر حسين said...

الحقيقه انا لسه شوفتش فيلم ابراهيم الاقرع لحد دلوقتي
بس هنروح بعيد ليه بكره نشوف زيه لو نزلنا مجري العيون او اي منطقه عشوائيه علي الاقل هنشوفه لايف
والاهم انه بيوري لدول الغرب مدي حلاوه بلطجيه مصر والخناقات بالمطاوي والسفوريات والسنج وبيعرفهم نوعيه الاسلحه البيضاء الي محدش يعرفها
والغريب ان محدش قال حاجا عن صورتنا للعالم زيمعملنا بوليكا ليوسف شهين في فيلم باب الحديد وعجبي
تحياتي المتواضعه

A.SAMIR said...

ماشفتش الفيلم بس كل الناس اللي شافوه لم تخرج عن كونها سلبية
تحياتي لك يا فنان

ياسر حسين said...

esraa
اعتقد ان عدم وجود قصة للفيلم ده في حد ذاته مصيبة
أننا نتفرج على ممثلين جيدين في أحداث غير جيدة
:(

ياسر حسين said...

سمر مجدي
أشكرك على تعليقك
ولكن مع الاسف أنا بالفعل سمعت التعليق ده ومن أكثر من مشاهد للاعلان بتاع الفيلم فقط فما بالك بمشاهد الفيلم نفسه

ياسر حسين said...

تامر حسين
فعلا محدش اعترض على صورة مصر وسمعة مصر
الظاهر انها بقت موضة قديمة النوعية دي من الحوارات
:)

ياسر حسين said...

A.SAMIR
يا ريت تشوف الفيلم وتكتب لنا وجهة نظرك عنه لأنها أكيد هتكون لها مذاق آخر
:)

مواطن مصري said...

انا كتبت عن الفلم هو النسخة المصرية من فلمالرائع مدينة الرب

ياسر حسين said...

مواطن مصري
الاقتباس مش شيء جديد ع السينما المصرية
:)