جميع المواد المنشورة بالمدونة تخضع لقوانين حماية حقوق الملكية الفكرية .. وأي نقل أو إقتباس بدون ذكر المصدر يعرضك للمساءلة القانونية

Tuesday, February 5, 2008

قاطعوا لمبات الصين

لا يخفى على الجميع أن المنتجات الصينية غزت جميع أسواق العالم بشكل مستفز بالرغم ما يشوبها من سوء في الانتاج وقصر في عمرها الافتراضي إلا أن المستهلك يهرول إلى السعر القليل والشكل الجميل الذي سريعًا ما يتحول إلى شكل قبيح ويعقبه ندم على ما تم دفعه من جنيهات قد تبدو قليلة إلا أنها ضاعت في شراء منتجات بلا قيمة
وبالتجربة الشخصية مع المنتجات الصينية هذه التجربة التى مررت بها منذ يومين
بدأت القصة بشرائي للمبة سهاري صناعة صينية أحترقت واحدة منهم امام عيني والكهربائي يجربها لي قبل شرائها ومع ذلك لم أتعظ واشتريتها وفي اليوم التالي أحترقت ، ذهبت بعد ذلك إلى محل آخر فاقترح علي شراء لمبات التوفير المرفق صورتها مع الموضوع وقال أيه دي عمرها طويل وبتوفر في الكهرباء ، أشتريتها ولما وصلت البيت اكتشفت انها صيني بالرغم ان مكتوب على العلبة بالعربي
المهم ركبتها وأنا عادة لا أستخدم الاضاءة الكهربائية إلا بعد المغرب يعني مافيش ضغط على اللمبة خرجت ورجعت بالليل جيت أفتح النور لقيت اللمبة محروقة ، فكيتها ونزلت جري بالعربية ع الكهربائي اللي اشتريتها منه وقلت له الحكاية ، الراجل من سكات بدلها لي بواحدة سليمة ، قلت له انا مستعد ادفع زيادة وآخذ أي نوع تاني غير الصيني ، قال لي يا بيه ده عيب تصنيع ولو حصل كده تاني هاتها وانا اغيرها لك ، الخلاصة يا جماعة البضايع الصيني أي كلام وأحنا غلطانين أننا بنشتريها اصلاً وعن تجربة برضه في بضايع مصرية مماثلة أنضف وأحسن بكتير بس أحنا اللي عندنا عقدة الخواجة ومعندناش ثقة في المنتج المصري مع العلم إن منتجاتنا بره بتتباع وزي الفل
وخلوا بالكم من اللمبات الصيني

16 comments:

مشمش said...

هيييية
سعادة غريبة لما بكون الاولي بحس اني نجحت في امتحان مثلا
بس الي زعلني ان صورة اللمبة دي عندنا في المضبخ وكل ما اشوفها تسمع مني صريخ واقول يابابا حرام عليك دي نورها رخم بيوجعلي عنيا مش كدة يقولي بس دي موفرة في الكهربا اقولو يعني عشان الكهربا تعميني انا بجد مبحبش النور دة لاكمان اكتشفت فيها حاجة جديدة انها لما تطفي لوحدها اضربها ضربة خفيفة بعصاية المقشة تشتغل تاني
بجد كل حاجات الصين سيئة جداا وضياع للفلوس مش توفير لان عمرها ايام
ربنا يرحمنا
سلالالالالالالالالالالالالالام

تامر حسين said...

اخي العزيز كنت احب اضيف شيء لموضوعك


· يحتوي المصباح على معدن الزئبق السام والذي يؤدي استنشاقه الى اضرار صحية منها حدوث الصداع النصفي أو حدوث دوار.
· قد يسبب ملامسة الزئبق للجلد او استنشاقه حدوث بعض الأمراض الجلدية للأشخاص الذين لديهم حساسية مفرطة.
· الحذرمن إزالة بقايا المصباح وتنظيف الموقع باستخدام المكنسة الكهربائية وذلك لتجنب تناثرغبار تلك المكنسة في حال تنظيف غرف البيت الأخرى
· يجب استخدام قفازعند القيام بالتنظيف وازالة بقايا المصباح واستخدام فرشاة تنظيف عادية ومجرفة.
· وضع البقايا في كيس بلاستيكي محكم الغلق
· اخراج الكيس خارج المنزل. ووضعه ان امكن في الحاوية المخصصة للمخلفات الصناعية مع عدم التساهل في إبقائها في المنزل.
· محاولة عدم استنشاق الغبار الصادر اثناء جمع وتنظيف بقايا المصباح المنكسر

لماضة said...

استاذ ياسر فكرتني
كل ما يحصل معاناالموقف ده
خصوصا فى غرفة اخويا يقولى اصلك دوستى عى زرار النور مره واحده
ده باعتبار انى المفروض ادوس عليه براحه عشان اللمبه متتفجعش وتعلن موتها فجأه
عندك كل الحق فعلا الصناعه المصريه فى حاجات كتير جدا احسن
بس عقدة الخواجه زى ما قلت

A.SAMIR said...

تصدق ان الكلام دة حصل معايا بالضبط
الظاهر ان في شحنة لمبات مغشوشة نازلة بتقلها في السوق
على فكرة المقارنة بين السلع المصرية والصينية ينطبق عليها المثل الشهير
ما اسخم من سيدي الا ستي
تحياااتي

بنوتة من وسط البلد said...

حصل معايا نفس الموقف .. وحياتك 10 لمبات جربهم قصادى .. 3 منهم بس الى اشتغلوا وراح بعد كده جاب الباقى من بره طلع منهم 2 ما اشتغلوش او يمكن اكتر :)

المشكلة ان مافيش غيره .. حضرتك تعرف ان الشركات الكبيرة بقت تروح تصنع منتجاتها فى الصيت علشان تبقى ارخص

حد يقول ان المرسيدس دلوقتى بقى منها صينى

ده غير التفاح والبصل والتوم والبرتقان الصيني

انا خايفة اصحى الصبح مرة وابص فى المراية الاقي عنيا مش باينين من وشى :))


تحيياتى يا فندم وابقى نورنا

vancouver said...

مدونه ممتعه

اول زياره لي واتمنى ان لاتكون الاخيره
:)



اتفق معاك
الغالي سعره فيه

ياسمين حميد said...

على فكرة، ظاهرة الانطفاء فجأة ثم الاشتعال إذا دققتها دقة خفيفة يبدو أنها موجودة في جميع لمبات التوفير حتى ولو لم تكن صينية. أنا أستخدم لمبة من هذا النوع - صناعة سويدية على ما أذكر - والرائع فيها أنها تشتغل منذ أكثر من سنة. لكنها أحياناً تنطفئ فجأة وأظنها احترقت ثم تشتعل مرة أخرى عند هزها أو ضربها بخفة. هذا النوع من اللمبات عادة لا يحترق وإنما يخفت ضوؤه تدريجياً بشكل لا تلحظه إلا عندما تكتشف أنك أصبحت جالساً في الظلام. على الأقل هذا ما حصل للمبة الموجودة في ردهة بيتنا (بعد سنتين من شرائها). لكن يجب ذكر أن ضوء هاته اللمبات أبيض كضوء لمبات النيون والكثير لا يحبذونه وينزعجون منه، وكنت أنا منهم حتى تعودت عليها.
الخلاصة أن هذا النوع من اللمبات له مساوئه لكن له أيضاً ميزاته (أبرزها -غير أنها فعلاً توفر الكهرباء - أنك تضمن أنها لن تحترق فجأة في منتصف الليل وتتركك في الظلام إذا لم تكن لديك لمبة احتياطي)، وإذا فعلت ذلك فجرب دقها بخفة أو إعادة تثبيتها فربما ارتخى المفصل المثبت لها.

sa7afia_rwsha said...

كله بقة صينى اشمعنى اللمبة
انا حراااااااانه قوى
مفيش هوا صينى
اففففففففف
:)
اتمنى زيارتك لبلوجى
http://namema2.blogspot.com/
سلام

appy said...

مش انا كنت جايه اعلق امبارح عندك لقيت واحد صينى واقف علىالباب بيكعبل الناس ابقى خلى بالك دول بقوا زى الدبان فى حياتنا كل يوم ويم واحد تيجى تقولى
ماما تشترى هاجه صينى بيبقا نفسى اخبطها بحاجه فى ايدى هى مش شايفه نفسها انها قد جدتى والله انا بعانى من منتجاتهم فى اللبس كمان

عاليا حليم said...

ده حصل مع الكل بس برده فيه ناس بترجع تشترى الصينى لان الكويس و الى بيعيش غالى اوى عليهم

son's egypt said...

السلام عليكم
هي فعلا عقدة الخواجة عند المصريين
اشتري المستورد احسن من المحلي
علي الرغم من ان المستورد لا نافع
ولا المحلي نافع

بـلقـــيس said...

السلام عليكم
للاسف عمري ماركزت ولا فكرت اعرف هيا مصنوعه فين رغم ان حصلى كثير نفس اللى حصلك بس اكيد راح اركز بعد كدة
يمكن احساسنا بنقص امام التكنلوجيا الرهيبة اللى فى الغرب هوا اللى يخلى اغلب الناس تقبل على اي شىء حتى لو فى بلاد الواق واق المهم يكون صنع خارج بلدة
تحياتى لك

امل عبد الحكيم said...

الحياة فى مصر بقت صينى
كل حاجه صينى
وكل حاجه نوعها مش نظيف
وثمنها رخيص وفى ظل الغلاء دة الناس
بتدور على الاوفر
والمصرى مغليين سعرة جدا دة
لو لاقيناه اصلا

تسلم ايدك ومعلشى نعيش وناخد غيرها

Bongo said...

مدونة لذيذة
اول زيارة :)

S H A H said...

انا اول ما شفت الصورة افتكرت انك هتكتب موضوع "التعليق اللي كاتبه تامر" لان نفس نوعية اللمبات دي هيا اللي عليها الموضوع
اللي هيا الحلزونية - يا ريت لو تحدث الموضوع باضافة تعليق تامر

وسلام مؤقت

ياسر حسين said...

أصدقائي الأعزاء أشكركم على تعليقاتكم وأعتذر بشدة على عدم ردي بالتفصيل على كل من علق وذلك بسبب ضغط العمل بعد عودتي من مصر
إن شاء سوف أقوم بالرد أولا بأول على تعليقاتكم بالموضوعات القادمة
أشكركم مرة أخرى
خالص تحياتي للجميع