جميع المواد المنشورة بالمدونة تخضع لقوانين حماية حقوق الملكية الفكرية .. وأي نقل أو إقتباس بدون ذكر المصدر يعرضك للمساءلة القانونية

Monday, May 14, 2007

لماذا كل هذا الاضطهاد؟؟


هي فتاة تجاوزت العشرين بقليل .. تمت خطبتها أكثر من مرة ولم توفق ... وجدت الضجر الشديد من الأب والأم ، شعرت أن الأب يريد أن يتخلص من مسؤوليتها ليلقيها على عاتق رجل آخر غيره ... الأم لم تشعر أبنتها بالحنان منذ طفولتها ... وكثيراً ما سمعت أقاويل أن الأم حاولت أن تجهض وهي حامل فيها .. يتقدم عريس
أقصر منها قامة ... لا يعرف في الدنيا إلا لغة الحسابات .. أنه شاب ولكنه بلا عواطف .. خال الفتاة رشح هذا العريس لوالديها وجاء هذا الترشيح كما لو كان فرمان ملكي لابد من تنفيذه .. لماذا؟ .. هو أنتي عايزه خالك يزعل؟ هذا كلام أمها وأبيها .. الفتاة المسكينة لها أخ يعمل بالخارج وحين جاء من السفر تخيلت أنه سوف ينجدها من كل هذه الضغوط .. الأخ العائد لا يفكر إلا في نفسه ومصلحته .. يريد شراء شقة حتى يتزوج .. ويريد ألا يتحمل مسؤولية أخته .. من شابه أباه ما ظلم .. تتعجب الفتاة وتصرخ : لماذا كل هذا الاضطهاد؟
هي فتاة خريجة جامعة وتعمل في إحدى الشركات ولها دخل جيد .. وحين تعترض .. تهددها الام بمنعها من النزول إلى العمل .. وتهددها بسحب هاتفها الخلوي .. المسكينة لا تعرف ماذا جنت؟ وما الذي تفعله؟
هل تبيع كل ما تبقى من حياتها وتتزوج على غير إرادتها من أجل وظيفتها وهاتفها الخلوي؟
العقدة هنا أن الأم لم تتزوج الأب عن إقتناع .. ولم تحبه بعد الزواج .. بل أعلنت أمام الابناء في مناسبات عديدة هذا الكلام .. ألهذا السبب ايتها الأم القاسية تريدين إعادة التاريخ مع إبنتك المسكينة وتعطي فلذة كبدك لشخص لا تشعر تجاهه بأي راحة؟
قديماً قالوا كل حاجة بالخناق إلا الجواز بالاتفاق ... أنتي تقتلين أبنتك وتقتلين مشاعرها التي كثيراً ما حلمت أن تعيشها مع زوج يبادلها الحب والحنان الذي أفتقدته منك أيتها الأم ومن ابيها الذي يعيش معكي وتعيشين معه دون حب أو إحترام متبادل ... كان الله في عون مثل هذه الفتاة التي ليس لها ذنب جنته إلا أن والديها غير متحابان
هذه القصة من واقع رسالة تم إرسالها إلي عن طريق البريد الالكتروني .. وقد عرضت ما جاء بها بأسلوبي الخاص .. ويبدو أن التي أرسلتها فعلت كما يفعل البحار الغريق حين يصل إلى الشاطىء فيرسل برسالة داخل زجاجة ويرميها في البحر .. لتتلقفها الأمواج .. لعل أحد يجدها ويأتي لنجدته
ولكني لا أملك يا عزيزتي سوى أن أعرض قصتك
وأدعو لكى أنا وقراء مدونتي الأعزاء بالنجاة من هذا المأزق

40 comments:

semsem said...

هو معقول لسه فى ناس بالقسوة دى
خالص دعواتى للفتاه بان تتخلص من هذا المازق ويبدلها الله الزوج الصالح الذى يعوضها عن ذلك الذل التى تالقاه

تامر حسين said...

???????

Anonymous said...

:'(
some one

ياسر حسين said...

semsem
مع الأسف أنا كنت فاكر الناس اللي بالشكل ده موجودين في الأفلام الأبيض والأسود فقط إتضح أنه لسه فيه العينات دي لحد يومنا هذا

تامر حسين
!!!!!!!!

some one
:'(

خالص تحياتي

semsem said...

استاذ ياسر
للاسف هما خرجم من الافلام الابيض واسود وبقو بالوان كمان

نهى منير said...

قلبى معاها
ربنا يصرف عنها اللى هى فيه

خمسة فضفضة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

النوعية دي من الناس موجوده بينا كتير اوي ، لسه تفكيرهم واقف عند القرن ال17 ، بيعاملوا البنت علي انها مجرد حمل تقيل عاوزين يشيلوه لاول واحد يخبط علي بابهم وخلاص ومش مهم بقي البنت نفسها عاوزه ايه

بالرغم من ان تعاليم ديننا بتوجب ان لازم يبقي فيه موافقه من البنت علي الزواج
للاسف ناس نسيت دينها ومعادتش بتفكر الا في مصلحتها وبس حتي لو كانت علي حساب اولادها


تحياتي لحضرتك

A.SAMIR said...

انا بشوف يا استاذ ياسر ان دة راجع لان الاب والام خايفين على بنتهم من العنوسة
احنا في زمن معدش فيه جواز وطبعا في عصر الماديات اللي احنا بنعيشه دة...صعب جدا انك تؤمن بالحب انما لغة الارقام هي اللي بتتكلم
الفتاة واضح انها رومانسية في زمن مفيش الكلام دة
بس خلاص
تحياتي واحتراماتي

شادي فايد said...

ربنا معاها

ياسر حسين said...

semsem
عندك حق بقوا بالألوان الطبيعية

نهى منير
شكراً على دعواتك

خالص تحياتي

ياسر حسين said...

خمسة فضفضة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
قلة الوعي الديني تعمل أكتر من كده
دي حتى العادات والتقاليد لا تبيح إن البنت يتفرض عليها عريس لا تتقبله
وكما ذكرت في الموضوع المثل الشعبي القائل
كل حاجة بالخناق إلا الجواز بالاتفاق
والظاهر حتى المثل ده مش بيطبقوه لو افترضنا أنهم غير متدينين
شرفتي المدونة يا دكتوره بزيارتك وتعليقك .. وأنا زرت مدونتك حقيقي أكثر من رائعة

خالص تحياتي

ياسر حسين said...

A.SAMIR
في مثل شعبي قديم بيقول
قعدة الخزانة ولا جوازة الندامة
يعني الواحدة تتخزن في البيت زي البصل أحسن ما تتجوز جوازة تندم عليها
الخوف من العنوسة ليس مبرر لرمي بناتنا في جوازة نندم عليها فيما بعد
البنت مش محتاجة حد تحبه أكتر من أنها محتاجة حد تتقبله والحب يجي بعد الجواز
بمعنى أنها تخلت عن الرومانسية
ولا تطلب سوى حق طبيعي من حقوقها المشروعة
وهي حدوث القبول

شادي فايد
أشكرك على دعاءك
اللهم تقبل

خالص تحياتي للجميع

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. said...

المشكلة كلها فى ان الوعى الدينى تقريبا معدوم

طيب ما يؤدوها بقى من الاول

ياسر حسين said...

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:.
أولا مرحباً بك في كارتونيا
ثانياً الأم بالفعل كانت عايزه تنزلها أيام ما كانت حامل فيها ومعرفتش
ربنا يهدي ودعواتكم للفتاة بالنجاة

خالص تحياتي

شيماء الجيزى said...

استاذ ياسر

اولا القصه أثرت فيا بشكل كبير جدا
مش قادره اقولك
انى شوفت نماذج من دى كتير
يمكن لانى عايشه وسط مجتمع بسيط
مش قادره اعرف السبب بس كتير كانوا بيبرروا كل ده بالخوف عليها
مش هقدر افتى او احكم
بس هتعاطف
لانى حسه بيها
تحياتى

tona said...

هو من ناحية في ناس كده


فهو فيه كتير


وممكن تسالني انا


المشكله انها لازم تضحي


يا حريتها وطموحها وخططها واحلامها


يا برضه بحريتها واستقرارها النسبي اللي هي عايشه فيه



رنا يساعدها ويقويها

ياسر حسين said...

شيماء الجيزى
الخوف .. كم كثير من الجرائم التي ترتكب في حق الأنثى في مجتمعاتنا العربية تتم تحت مسمى الخوف ومن أبرزها مثل هذه الحالة

tona
أرحب بيكي في البداية صديقة جديدة
في كارتونيــا
وليه لازم تضحي؟
ليه متقاومش وترفض من أجل عمرها القادم؟
بصراحة على قدر تعاطفي معها
على قدر إحساسي أنه هناك نوع من السلبية في سلوكها
لا أريد أن أحرضها على أن تهاجم أهلها
بل أريدها أن تدافع عن حقها في الحياة

خالص تحياتي

bos bos said...

النماذج دى لسة موجودة بدرحة كبيرة فى مجتمعنا وأنا شفت منها كتير وحضرتك ذكرت نقطة فى الموضوع ممكن تكون سبب واقعى لكن محدش واخد باله منها لكل اللى بيحصل وهيا أن الأم فعلا عندها عقدة بسبب انها أتجوزت على غير رغبة منها وده أكيد أثر فى نفسيتها وخلاها بدون ما تحس تكرر المأساة مع بنتها وبتبرر ده بأنها خايفة عليها أحنا لسة عايشين فى مجتمع مغلق

ياسر حسين said...

bos bos
كان الاجدر بالأم ألا تكرر المأساة
بل بالعكس الاب والأم غالباً ما يحبون
للأبناء أن يعيشوا حياة أفضل من التي عاشوها
ولكن مع الاسف هناك نفوس معقدة

خالص تحياتي

همسات said...

هو ده القهر والارهاب الاجتماعى
وليه صور كتير غير غصب الواحدة على حاجة
فى بردو منعها من التفكير من الكلام
من الحزن من الفرح
كل ده موجود فى مجتمعنا وللأسف مع انى مش بحب الكلمة دى ولكنه مجتمع ذكورى
للرجل الحق انه يعمل اى شىء دون محاسبة اما الفتاة فتحاسب على الصغيرة والكبيرة بذنب ومن غير
__________________________
ربنا معاكى ايتها الفتاة
ويفرج عنكى كربك
ويلين قلوب امك وابيك
دعواتنا يجماعة كلنا ليها

koukawy said...

يا رب يفك محنتها و يهدي امها و يعقلها
انا اصلي اعرف واحده مرت بنفس الظروف بس اتجوزت و عاشت تعيسه لحد النهارده بتعاني

البتاع said...

!!!!!!!!! يالهوى
هو بجد؟؟؟
مش شيطان قصة؟؟
انا متأكده ان فيه اشنع من كده
بس ليه؟؟
حستفيد ايه لما ارمى بنتى الرمية دى؟؟
حسترها؟
محدش حيتكلم عليها؟؟
هل هى الاغراض الوحيدة للجواز؟؟
سكن ومودة مش داخل فى حساباتهم؟؟
او يمكن فاكرينه سكن ومودة للراجل بس
ان تبقى المذة خدامة عنده تأكله وتشربه وتبسطه اخر الليل
وتتعطرله وهو ينام معاها بعرقه لان.....رااااجل اسم الله عليه
حاجة تأرف
كل بنت بتحلم بجوازها من وهى نونو
يقومو يدمرو الحلم بتاعها كده؟؟
حسبى الله ونعم الوكيل وربنا ينصرها يارب

اسفة جدا على رغيي المفرط

البتاع said...

صحيح مقدرتش امنع نفسى من تعليق تامر حسين

واعجابى الاشد بردك عليه
تعبير بليغ جدا
قال كل حاجة

ياسر حسين said...

همسات
المصطلح الاعلامي المستهلك
مجتمع ذكوري
لا ينطبق علي هذه الحالة
فالقهر من الأم للبنت والأب الذي أصبح سلبياًهو الآخر
هذا المصطلح يا عزيزتي
من ابتكار أمثال الدكتوره نوال السعداوي
والكاتبة اقبال بركة
والمتاجرين بقضايا المرأة وحرية المرأة
في حين أن هناك من النساء من هم أشد خطر على حقوق المرأة من الرجل

koukawy
قصص القهر تتكرر ولكن باشكال مختلفة
أشكرك على دعواتك

البتاع
مع احترامي لتعليقك
مش كل الرجال بتنام بعرقها والكلام اللي حضرتك بتقوليه ده
من يعرف دينه جيدا
يتجمل لزوجته ويستحم ويتعطر كما يحب أن تعامله
أما بالنسبة لتعليق تامر حسين
فهو أخويا الصغير
وبنفهم بعض بالاشارة
ومن غير كلام

خالص تحياتي للجميع

البتاع said...

انا عارفة وانت عارف ودول عارفين

بس كام مليون مش عارف؟؟؟
كام مليون حتى لو عرف مش حيصدق؟؟
وكام مليون لو صدق مش حينفذ؟؟
هى دى حياتنا
.
.
.للاسف

وميرسى كتير على ردك

Van Gogh said...

لماذا كل هذا الأضطهاد..؟؟
وما هو الحل حين تولد بين اب فقد نخوة الأبوة..وام فقدت حنان الأم..؟؟
انستقل بحياتنا فى سن ضغيرة كما يفعل الغرب..؟؟
ام تقوم الشرطة بالفصل فى نزاعتنا الأسرية..؟؟

وكما علمنا ديننا الصبر
فالتصبر فتاتك المغلوب على امرها
واى شيىء اهون من ان تعيد المأساة مرة اخرى عبر هذا الزواج


اول مرة ازور مدونتك
وسعيد جداً بتواصلك مع معجبينك
اول مرة..ولن تكون الأخيرة

BaSsMa said...

المشكل في الفتاة التي تقبل مثل هذا الوضع
لاملامة على الأهل .. لأن أغلب الأهالي بهذه العقلية

همسات said...

عندك حق يااستاذ ياسر
ولاحظ انى قلت انى مش بحب المصطلح ده
بس لو بصيت معايا مش هتلاقى ان الراجل واخد حقه اكتر من الست فى مجتمعنا
يعنى لو البنت دى ولد كان حد قدر يغصبها؟!؟
بس

ياسر حسين said...

البتاع
عندك حق مش كل الرجال بتهتم بالتزين
لزوجاتها .. وللانصاف برضه مش كل الستات ريحتها مش بصل .. ولا ايه؟

Van Gogh
اهلا ومرحبا بيك
بس أنت مش شايف أنك تعمل خمس مدونات في بعض مش مجهود كبير؟
ربنا يوفقك

BaSsMa
فينك يا بنتي مختفية بقالك زمن
حمدلله ع السلامة
كلامك صح
أنا شايف برضه إن البنت لازم تكون أكثر إيجابية وترفض الوضع
لأن منطق الأهالي كثيراً ما يتشابه
مع هذه الحالة


همسات
بالنسبة للموضوع ده
الولد فعلا واخد حقه
في جزئية اتخاذ القرار
بالنسبة لموضوعات تانية لا يوجد مجال لذكرها الآن
البنت واخده حقها أكثر من الشاب

خالص تحياتي للجميع

tona said...

'طلاقا

انا مقولنش انها متقاومش



انا كنت بستعرض الحال اللي هيه عليه والاختيارات المفروضه عليها




بس عايزه اقول لك ان المقاومه برضه هيبقي فيها خساير ودا اللي كنت بقصده بانها هتضحي بيه لو قاومت

والخساره هنا هي حريتها اللي هتتحاصر والقلق اللي هتشوفه ابتداء من اول كلمه لا هتقولها

ياسر حسين said...

tona
شكرا للتوضيح
بس المثل بيقول
خسارة قريبة ولا مكسب بعيد
تخسر شوية حرية وتتحاصر لها شوية
أحسن ما تخسر الباقي من عمرها

خالص تحياتي

bos bos said...

أنا مررت لحضرتك تاج عندى أبقى أدخل وشوفه
تحياتى لك

ياسر حسين said...

bos bos
اهلا بيكي
أعتذر عن موضوع التاج ده

خالص تحياتي

bos bos said...

ولا يهمك أستاذ ياسر
مفيش أى مشاكل
تحياتى لك

وينكى said...

الام مش هاتتغير
والأب مش هايتحرك
والأخ مش هاينصف
يبقى الحل ان البنت تفضل زى ماهى وتقول أصبر على مابلانى به الله
او تتمرد
هى وقوتها النفسيه بقى
انا لو مكانها كنت قومت الدنيا وماقعدتهاش..مادام معايا الحق

sabsoob said...

البيضة جت منين....جت من الفرخة...
والفرخة جت منين....جت من البيضة...
هو دا اللي بيحصل...
و معتقدش اننا هنعرف الإجابه مدام هو هو نفس السؤال...
المشكلة أساسها مشكلة و المشكلةاللس جابت المشكله و الي جابت المشكلة مشكلة وفي الأصل كانت مشكلة
:D:D:D....
بس دايماً-الشعب المصري -يقولك...
بكرة تفرج...
ربنا معاها :)

ياسر حسين said...

وينكى
كلامك مضبوط
ربنا لا يجعلك مكانها يا بنتي
بصراحة أنا حاسس إن سلبيتها هي اللي
ممكن لا قدر الله تجني عليها
أتمنى أنها تتجلد

sabsoob
مرحباً بك في كارتونيا
صديق جديد للمدونة
على فكرة
الفرخة الأول مش البيضة
لأن الله خلق من كل المخلوقات زوجين اتنين
المهم .. حتى لو الشعب كله كده
أكيد هيكون في حد ع الاقل ع المستوى الشخصى بيحاول يغير وضعه للافضل

خالص تحياتي للجميع

ياسر حسين said...

sabsoob
عفوا .. تصحيح
بعد أن كتبت الرد على تعليقك
ذهبت إلى مدونتك
مرحباً بكي صديقة جديدة للمدونة

خالص تحياتي

sabsoob said...

ده شيء أكيد ان كتير من الناس بيحاولوا يغيروا وضعهم للأفضل....
و صح البيضة جت من الفرخة...بس أنا كان قصدي الدائرة المغلقة الي بندخل فيا نفسنا مش أكتر ....
وبإيدينا نغير السؤال لو مالوش إجابة عندنا _لو_و فعلاً أنا مشوفتش تفائل زي تفائل الشعب المصري أبداً.في كل المشاكل..بجد ...
وشكراً لييك علي الترحاب :)

ياسر حسين said...

sabsoob
أهلا بيكي مرة ثالثة
ودوماً
واشكرك ع التوضيح

خالص تحياتي